תחנת המידע
עזריאלי מכללה להנדסה

ד"ר אמיר שמר

מ"מ ראש המחלקה להנדסת חשמל ואלקטרוניקה

ما هي هندسة الكهرباء والالكترونيات؟

مجال هندسة الالكترونيات هو مجال مليء بالتحديات ويتميز دائماً بمواضيع دمج بين الأسس العلمية والهندسية مع الإمكانيات الغير محدودة للإبداع والابتكار. تُعتبر الالكترونيات بمثابة المُحرك الرئيسي للتطوير التكنولوجي، ويتم في كل يوم ابتكار اختراعات جديدة. يعتمد التقدم في مجالات الحاسوب، الاتصالات والطب، في معظمه على تطور هندسة الالكترونيات. يشمل مجال هندسة الالكترونيات والحاسوب على العديد من الجوانب. وذلك بسبب أن وظيفة مهندس الالكترونيات تشمل على تشكيلة متنوعة من المواضيع، يشمل الحاسوب، الاتصالات، معالجة الشارات والصور، الأجهزة الالكترونية والدوائر المُدمجة، الكهرو-بصرية، الالكترونيات الحيوية، الهوائيات وتحويل الطاقة.

 

كيف يندمج مجال هندسة الكهرباء في مجال هندسة الالكترونيات؟

كما هو الحال في مجال الالكترونيات، فإن مجال الكهرباء يتطور أيضاً باستمرار، ولذلك، فإن دراسة هندسة الكهرباء تتغير باستمرار حسب الاحتياجات المتغيرة للواقع. يشمل البرنامج التعليمي للقب الأول في هندسة الكهرباء والالكترونيات في مؤسسة أكاديمية عالية على تشكيلة متنوعة من المواضيع من كافة جوانب المجال – ابتداءً من معالجة الشارات، مروراً بالدوائر الالكترونية المتقدمة وحتى التحكم والروبوتات. كل هذا، مع الحرص على تحديث المواد التعليمية بتقنيات مبتكرة. تستمر دراسة هندسة الكهرباء والالكترونيات لمدة أربعة سنوات، حيث يتم تخصيص أول سنتين منها للتعليم الأساسي في مجال الفيزياء، الرياضيات وأسس هندسة الكهرباء، بينما تشمل السنتين التاليتين على مواضيع متقدمة، التخصص في المجال الذي يرغب الطالب العمل فيه في المستقبل ومشروع نهائي. من بين مجالات التخصص يُمكن العثور على مجالات متنوعة للعمل في مجال الكهرباء ابتداءً من الموردين وحتى التخصص في مجال التحكم. في نهاية التعليم، سوف يحصل الطالب على لقب B.Sc في علوم هندسة الكهرباء والالكترونيات – مهندس كهرباء والكترونيات.

 

ماذا يفعل مهندس الكهرباء والالكترونيات وأين يُمكنه الانخراط في العمل؟

ينخرط مهندس الكهرباء والالكترونيات في الصناعات المتقدمة وفي الهايتك وفي وظائف التخطيط والرقابة، البحث والتطوير المتقدمين. تبحث أقسام البحث والتطوير في شركات الصناعات عالية تقنية والتكنولوجيا عن مهندسي الكهرباء والالكترونيات أصحاب الخلفية العلمية الواسعة، لدمج المعرفة في الأجهزة، البرمجة والاتصالات. لذلك، فإن البرنامج الدراسي يتوافق مع التطور التكنولوجي المتسارع. أمام أصحاب لقب مهندس كهرباء والكترونيات توجد فرص عديدة للانخراط في العمل. حيث يُمكنهم الانخراط في الصناعات المختلفة والمتنوعة التي تلائم مجال تخصصهم. على سبيل المثال، في السلطات المحلية، في شركات البناء الخاصة، في الصناعات الأمنية، في صناعات الهواتف الخلوية، في شركات الاتصالات، في مجال الهايتك وغيرها. بسبب أن المجال الهندسي يُعتبر بمثابة أساس للعديد من التطور التكنولوجي، وبلا شك، فإن الطلب لوجود مهندسي كهرباء والكترونيات جيدين، سيزداد بمرور السنوات.

يحق لكل مهندس كهرباء والكترونيات أنهى تعليمه للقب “خريج لقب أول في العلوم في هندسة الكهرباء والالكترونيات” في عزرئيلي كلية أكاديمية لدراسة الهندسة من التسجيل في سجل المهندسين والمصممين المعماريين.

تعالوا لتصبحوا مهندسين !