תחנת המידע
עזריאלי מכללה להנדסה

ד"ר גבריאל דוד פינטו

ראש המחלקה להנדסת תעשייה וניהול

ما هي هندسة الصناعة والإدارة؟

هندسة الصناعة والإدارة هي الموضوع الأكثر إثارة وجاذبية في القرن الحادي والعشرين. في عالم ديناميكي يتسارع ويتغير من لحظة الى أخرى، يكون مهندس الصناعة والإدارة بمثابة الساحر الذي يقف وراء الكواليس – الشخص الذي على دراية بكل ما يحدث في “بيت النمل” للمؤسسة أو الشركة، ويعرف كيفية إنتاج عملية ذكية وفعالة تؤدي في نهاية المطاف للحصول على منتجات أو خدمات مثالية.

مجموعة القدرات المطلوبة من مهندس الصناعة والإدارة مليئة بالتحديات ومثيرة: وجود رؤية تنظيمية وقدرة على التفكير من جهة، مقابل الدخول في التفاصيل والإصغاء للعامل البشري من جهة أخرى. التفكير الهندسي الكمي ومعرفة التكنولوجيا المتقدمة – مقابل الحدس والسرعة باتخاذ قرارات مرنة، ذكية وإبداعية. الأخبار السارة: يُمكن دراسة هذا الأمر وتحقيق تقدم شخصي، الى جانب الأمن الوظيفي ومسيرة مهنية مليئة بالتحديات لسنوات طويلة.

 

يبدو الأمر جيداً، لكن في النهاية بماذا تعمل هندسة الصناعة والإدارة؟

بكل شيء.. يُساعد مهندس الصناعة والإدارة الشركات من أي نوع (هايتك، صناعة، خدمات وما إلى ذلك) والمؤسسات (جمعيات، وزارات حكومية وما الى ذلك)، بتحقيق الأهداف. في البداية، يقوم مهندس الصناعة والإدارة بالفحص من أن المؤسسة تملك جميع الموارد المطلوبة لتحقيق الأهداف وإزالة العوائق في الطريق، ومن ثم يقوم بتعريف المتطلبات ويُخطط نُظم المعلومات الضرورية لتطبيق التغييرات فعلياً. في غضون ذلك، يهتم مهندس الصناعة والإدارة بزيادة كفاءة الإجراءات وبالطبع خفض التكاليف، ولا يقل أهمية عن ذلك – قيادة تغييرات في الشركة وقيادة المشاركين في عملية التغيير.

 

هذا شرح عام، أعطوني مثال على ذلك…

نأخذ على سبيل المثال، شركة طيران. تواجه شركة الطيران الكثير من التحديات التي تناسب عمل مهندسي الصناعة والإدارة. بدءاً من تحديد وجهات طيران بناءً على متغيرات كثيرة مثل الطلب، المسافة من الوجهة، تكلفة الوقوف والتأمين في المطارات المختلفة وما إلى ذلك. وذلك على المدى القصير والمتوسط. لكن تتعامل شركة الطيران مع أسئلة على المدى البعيد مثل شراء طائرات حديثة، تمويل، حساب الجدوى، تنبؤ التوقعات وغيرها. لشركة الطيران توجد أيضاً تحديات لوجستية مثل شراء قطع الغيار وشراء الطعام حيث يجب إنشاء سلاسل إمداد فعالة وموثوقة لجميع هذه المسائل. تتحكم بجميع هذه المكونات نُظم معلومات وظيفتها ضمان تدفق سلس للمعلومات لجميع مُتخذي القرارات في المؤسسة، الإنذار عن مشاكل قبل حدوثها وفرض إجراءات المؤسسة. بالإضافة الى ذلك، يلعب العامل البشري دوراً مهماً في شركة الطيران: تأهيل طواقم جوية وأرضية، تحديد إجراءات، تحقيق الهدوء الصناعي وغير ذلك. من السهل الفهم أنه لا يوجد نقص في عمل مهندسي الصناعة والإدارة في فرع الطيران، وهذا عبارة عن مثال فقط.

ذكرتمنُظم المعلومات‘ – هل يُمكنكم التفصيل؟

تلعب نُظم المعلومات المحوسبة دوراً متزايداً في إدارة كل مؤسسة. تهدف نُظم المعلومات الى توجيه المعلومات في المؤسسات للجهات الصحيحة، للمساعدة باتخاذ القرارات الصحيحة وتحديد مجالات المسؤولية. لا تتوقف نُظم المعلومات في المؤسسة العصرية في حدود المؤسسة وهي تواصل أيضاً لاستخدام الزبائن والموردين. يحتل الذكاء الاصطناعي، التعلم الآلي وتطبيق علوم البيانات مكانة مركزية في نُظم المعلومات التنظيمية. يُعرف مهندس الصناعة والإدارة المتطلبات من نُظم المعلومات، يقوم بتوصيفها ويُشرف على تطويرها. هذه الوظيفة تضعه في طليعة التكنولوجيا في مكان يتطلب الدراسة والتحديث المستمر، وهذا ما نقوم بتعليمه.

هل يُمكنني بعد انهاء الدراسة، العثور على عمل مهني بأجر مناسب؟

بكلمتين نقول: بالتأكيد نعم! هندسة الصناعة والإدارة هي مهنية مطلوبة جداً. فرص التوظيف متنوعة وتأتي من جميع قطاعات الاقتصاد: هايتك (إنتل، موتورولا، أمدوكس وغيرها)، مجالات الخدمة (بنوك، تأمين، وزارات حكومية وغيرها)، الصناعات التقليدية (تنوڨا، أوسم، الموانئ) وغيرها. تُمكن مهنة هندسة الصناعة والإدارة مرونة مهنية عالية! وليس هذا فحسب، يتقدم مهندسو الصناعة والإدارة بسهولة في سلم الدرجات الإدارية، عملياً فإن كثير من المدراء المرموقين في الشركات المختلفة في الاقتصاد بدئوا مسيرتهم المهنية في مجالات هندسة الصناعة والإدارة.

ما الذي يُميز دراسة صناعة الهندسة والإدارة في عزرئيلي كلية أكاديمية للهندسة؟

قبل أي شيء، الهيئة التدريسية لدينا. يدور الحديث عن هيئة تدريسية تعرف متطلبات السوق جيداً، مرتبطة بالصناعة والعمل، وتحب التدريس. هيئتنا التدريسية فريدة من نوعها بحيث أنها ثابتة ومتبلورة وتؤمن برسالة تأهيل مهندسي صناعة وإدارة ممتازين سيتم قبولهم للعمل بسهولة وسيتقدمون في سلم التدريج الإداري. بالإضافة الى ذلك، نحن نُركز بصورة كبيرة على تدريس التكنولوجيا المتقدمة، وخاصة في إطار دراسة نُظم المعلومات. نحن نقوم في كل سنة بتحديث محتويات الدورات حسب المسارات الأحدث في المجال التكنولوجي، لكن ليس أقل من ذلك، فإن التعليم يتم في أجواء هادئة وعائلية، والأجواء في الكلية هي أجواء مقدسية حقيقية وفي صفوف دراسية متوازنة من ناحية الطلاب والطالبات. ببساطة من المتعة الدراسة لدينا.

تعالوا لتصبحوا مهندسين !