תחנת המידע
עזריאלי מכללה להנדסה

ד"ר גבריאל דוד פינטו

ראש המחלקה להנדסת תעשייה וניהול

لمن هذا البرنامج مُخصص؟

البرنامج في كلية عزرئيلي لدراسة الهندسة مُخصص لأصحاب الوظائف المعنيين بتحسين الإجراءات التنظيمية ويسعون لتطوير مسيرتهم المهنية في وظائف هندسية وإدارية. البرنامج مناسب لكل من على استعداد ويرغب بتخصيص الوقت والجهود المطلوبة في تعليم عالي المستوى لكنه يحتاج لبذل الكثير من الجهود. تم استثمار الكثير من التفكير في البرنامج لتمكين الأشخاص الذين يدرسون فيه من مواصلة العمل بوظيفة كاملة في الوقت نفسه. منهج التعليم مرن، لكنه لا يتنازل عن الجودة الأكاديمية وهو مشابه من ناحية المحتويات والمستوى للتعليم النهاري.

 

مبنى التعليم

تستمر الدراسة لمدة 4.5 سنوات أكاديمية، يشمل فصل الصيف والمشروع النهائي. التعليم يكون ليومين أسبوعياً في ساعات المساء بالإضافة الى يوم الجمعة.

 

مواضيع التعليم

تشمل الدورات الرئيسية في هندسة الصناعة والإدارة على مجالات معرفة تُدرب الطلاب على كيفية فهم وتنفيذ العمليات التنظيمية. تشمل الدورات على المواضيع: هندسة الطرق، إدارة التشغيل، إدارة مشاريع، هندسة بشرية، الاقتصاد الهندسي، طرق تنظيمية، المجال اللوجستي، التسويق، إدارة الجودة، بحث الأداء، تخطيط وتحليل نُظم المعلومات، البرمجة، هندسة الجودة في البرمجة، إدارة طاقة، تذويت تغييرات في المؤسسة، محاكاة، ذكاء الأعمال ومشروع نهائي سنوي.

 

مشروع نهائي

يقوم الطلاب في القسم خلال السنة الأخيرة من دراستهم بتنفيذ مشروع نهائي عملي. غالباً ما يتم تنفيذ هذا المشروع في مؤسسة خارجية، بمرافقة مرشد من المؤسسة ومرشد أكاديمي من الكلية. يُمكن تنفيذ المشروع من اكتساب خبرة عملية، مع التعرف عن كثب على صناعات الهايتك والتكنولوجيا والربط بين الجانبين النظري والعملي لهذا اللقب. يُعتبر المشروع النهائي للقب بمثابة إكمال للدراسة النظيرة وقفزة نوعية للانخراط في سوق العمل.

 

مزايا البرنامج في الدراسة المسائية

  • يُمكن دمج العمل، إنشاء شركة ناشئة أو القيام بأعمال أخرى
  • برنامج دراسي متقدم ومناسب لاحتياجات الشركات
  • إمكانية تنفيذ مشروع نهائي في مكان العمل
  • الاستمتاع من شروط ومزايا تُمنح لجميع الطلاب في الكلية. سيتم خلال العام الدراسي 2020- 2019 إجراء الدراسي في يومي الاثنين والأربعاء في ساعات بعد الظهيرة وفي يوم الجمعة.

 

لتفصيل البرنامج الدراسي – اضغط هنا

 

تعالوا لتصبحوا مهندسين !